كان أمية بن الصلت يخاطب في الأبيات، تنوع التراث الإسلامي الذي قام بسرد جميع الأحداث و الوقائع التي حدثت في التاريخ الإسلامي، هناك الكثير من الوقائع والقصص التي سردها التاريخ، ذكرها العلماء في كتبهم والشعراء في شعرهم، والأدباء في أدبهم، لما لها من أهمية كبيرة في حياة المسلمين، ففيها من القوة والتماسك والرفعة والعزة والأنفة للعبد المسلم، الذي يعتز بتاريخ آباءه وأجداده، المسلمين الذين جابوا العالم كله في فتوحاتهم وأشعارهم.

أمية بن الصلت يخاطب في الأبيات

إن الشاعر الكبير أمية بن أبي الصلت، هو من الشعراء الذي كان معروف عنهم يطوف جميع البلدان العربية، سواء كانت الشام أو في اليمن والحجاز في منقطة شبه الجزيرة العربية، كانت أمه من قبيلة قريش، من أبناء عمومة بني هاشم، فهو من شعراء العصر الجاهلي الذين يعدوا من زعماء قبيلة ثقيف، وأحد قاداتها وشرفائها.

إجابة سؤال: كان أمية بن الصلت يخاطب في الأبيات؟

الإجابة: كان متصلا بأهل الكتاب، يسمع أخبارهم وكتبهم ويتصل بمكن يكفر بالأصنام من العرب.