منوعات

أي تركيب يسمح للأسماك بالتحكم في عمق غوصها ؟

أي تركيب يسمح للأسماك بالتحكم في عمق غوصها، عند التحدث عن الأسماك فهذا يندرج تحت بند علم الاحياء، فهو العلم الخاص بدراسة الكائنات الحية، والحيوانات، والنباتات، وحتى حياة الانسان، فخلق الله سبحانه العديد من المخلوقات، ولكل نوع من هذه المخلوقات فائدة قائمة عليه، سبحانه خلق فأبدع، فهناك العديد من المخلوقات التي يعجز العقل البشري في معرفة كيفية تكوينها وشكلها، حيث تحتوي على شكل مبهر فاتن، وذلك دليل على شدة الاتقان والابداع في الخلق، وهنا سنتعرف على التركيب الذي يسمح للأسماك بالغوص.

التركيب الذي يسمح للأسماك بالتحكم في عمق غوصها

الكائنات الحية هي مخلوقات أوجدها الله سبحانه في هذا الكون، ولكل كائن له صفات وخصائص تختلف عن الأخرى في العيش، حيث ان طبيعة عمل كل كائن وتكيفها مع البيئة يختلف عن الأخرى، فهنا الأسماك تختلف في شكلها عن بعضها البعض، فهناك الحجم الكبير والصغير والمتوسط، ولكل أغدية تختلف أيضا، فالناظر الى غوص الأسماك في قيعان البحار يتعجب من طريقة غوصها، ويدفعه ذلك للبحث عن السبب وراء ذلك، فالأسماك تحتوي على مثانة سباحة، وهو عبارة عن عضو كبير به هواء يساعدها على الغوص أو الطفو على سطح الماء.

الإجابة هي:

مثانة العوم.

السابق
من هي هدى الغصن ويكيبيديا
التالي
ماذا تعمل اذا كانت نتائج تجاربك لا تدعم فرضيتك

اترك تعليقاً