المنهج السعودي

تم اختيار الخليفة عمر بن الخطاب للخلافة والتشاور بين الصحابة

تم اختيار الخليفة عمر بن الخطاب للخلافة والتشاور بين الصحابة، الخلافة الراشدة هي أول دولة إسلامية قامت بعد وفاة الرسول عام 632م، فهي الخلافة الوحيدة التي لم يكن فيها الحكم وراثي، لأنها كانت تبدأ كل أمور حياتها على مبدأ الشورى، بعكس الخلافات الأخرى التي جاءت بعدها، فهي تقوم على أمر الوراثة، فكان حكام هذه الخلافة هم الخلفاء الراشدين العشرة المبشرين بالجنة، بداً بابي بكر، ثم عمر ، ثم عثمان، حتى انتهاء الخلفاء، فكان بعد موت كل خليفة يستلم الحكم الخليفة الاخر الذي يختاره جمع الناس، وهنا سنعرف أين كان مركز الخلفاء الراشدين.

لماذا تم اختيار الخليفة عمر للخلافة والتشاور

ان أهم ما كان يميز هذه الفترة هو اساع لرقعة الدولة الاسلامية، وحرص الصحابة على نشر الدين الإسلامي في العديد من الأماكن المجاورة، حيث أنه تم اختيار أبو بكر بالشورى بين المسلمين وذلك بعد وفاة الرسول، ثم بعد ذلك اختار المسلمين عمر بن الخطاب ولكنه لم يكن راضياً بالخلافة وذلك خوفاً من أن لا يستطع حماية المسلمين وتوفير جميع احتجاجاتهم، حيث كان في عهد لا ينام أحد جائع، فزعم بعض المنكرين بأن عمر تم تريحه للخلافة، ولكن هذا زعم باطل، وعندما تم اختيار عمر كان ذلك من أجل مصلحة المسلمين.

الإجابة هي:

خاطئة.

السابق
كلمات اغنية تونا بدري مكتوبة
التالي
إذا كان قياس الزاويتين في مثلث 40 60 فإن قياس الزاوية الثالثة يكون

اترك تعليقاً