منوعات

لماذا حذر الشرع من الغلو في الانبياء

لماذا حذر الشرع من الغلو في الانبياء، يعتبر الغلو من الامور الخطيرة التي قد تؤثر علي إيمان الشخص و توحيده بالله تعالي لان الله سبحانه و تعالي و صف لكل شخص مكانة معينة لا يمكن علي الاطلاق لأي شخص أن يتصف بمكانة و صفة الله تعالي و العياذ بالله، و نحن علي علم بأن الانبياء و المرسلين صلوات الله عليهم لهم الاهمية الكبيرة و المميزة فهم القدوة الحسنة لنا الذين نقتدي بهم و نحذو حذوهم، و دستور و منهج الانبياء هو الدستور و المنهاج الذي يجب علينا اتباعه بعد القرآن الكريم .

لماذا حذر الشرع من الغلو في الانبياء

يجب علي المسلمين جميعا أن يعبدوا الله تعالي حق عبادته و لا يشركوا بعبادته شيئا، و ان الايمان بالانبياء و المرسلين شيء ذات اهمية و ركن كبير من أركان الايمان، و يجب علي المسلم ان يكون حبه للدين و الاسلام ان يكون لله سبحانه و تعالي و لا يشرك في عبادته احد من البشر فلا يمكن اشراك احد في منزلته فهو رب الكون المعبود، و بالرغم من مكانة الانبياء الكبيرة و المميزة و حبنا الكبير لهم الا انه يجب ان تكون منزلتهم غير مرتبطة بمنزلة الله عز و جل، حيث ان تعظيم الانبياء قد يُذهب الانسان الي عبادتهم دون الله تعالي و العياذ بالله، و يعتبر هذ السبب الاساسي لتحذير شرعنا الحنيف من الغلو في الانبياء .

السابق
معنى كلمة my soul بالعربي
التالي
العلم الذي يدرس الأدوات و ما خلفته حضارات الإنسان هو

اترك تعليقاً