المنهج السعودي

الغاية من خلق الانس والجن العبادة اللهو التفاخر

الغاية من خلق الانس والجن العبادة اللهو التفاخر، الله سبحانه وتعالى خلق لنا هذا الكون، وأبدع في خلقه، فخلق الانسان، والحيوان، والجماد، والجن، وأوجد الكثير من النعم التي يعجز العقل البشري عن عدها، وذكرها، وكل المخلوقات التي خلقها الله، خلقها لطاعته وعبادته، حتى النملة في حجرها تسبح وتذكر الله، فالله سبحانه وتعالي عليم بكل ما يدور في هذا الكون، ولديه الحكمة من هذا الخلق، فهو سبحانه لم يوجد شيئاً عبثاً، فلكل مخلوق له صفته، وقدرته التي أعطاها الله إياه، وهنا سنتعرف على الحكمة من هذا الخلق.

ما هي الغاية من خلق الانس والجن

لم يخلق الله أحداً للتفاخر، ولا للهو، فكل مخلوق له وظيفة في هذا الكون، فالوظيفة الأساسية من هذا الخلق هو عبادة الله وحده، وعدم الشرك به، أو اتخاذ شريك أو وسيط معه، قال تعالى في محكم التنزيل” وما خلقت الحن والانس الا ليعبدون”، وهناك الكثير من الشواهد القرآنية على خلق الله الانس والجن لعبادته، فوجب على هذه المخلوقات التذلل لله، والخضوع له، محبةً وتعظيماً له، واتباع أوامره، واجتناب نواهيه، ولكن اي مخلوق تمرد وتذمر نال نصيبه من العذاب.

الإجابة هي:

العبادة.

السابق
من صيغ الامر الفعل المضارع المقترن بلام الجازمه
التالي
تفسر ظاهرة الحيود أن مقدمة الموجة يعتبر كمصدر واحد للضوء

اترك تعليقاً