المنهج السعودي

تدل المصادر على ماذا

تدل المصادر على ماذا، اللغة هي قلب الثقافة والثقافة هي الغراء في المجتمع، فبدون اللغة لا يمكن أن تنتقل الثقافة من جيل إلى جيل، اللغة وسيلة لتوصيل الأفكار والأفكار والمفاهيم من خلال هذه الوسيلة ، يتم نقل الأفكار من شخص إلى آخر ومن مكان إلى آخر ومن الماضي إلى الحاضر وتسجيلها للمستقبل سواء كانت مكتوبة أو منطوقة، فإنها تظل وسيلة يعبر الناس من خلالها عن أفكارهم وصورهم وعواطفهم بطريقة يفهمها الآخرون، يتضح هذا من خلال الأشخاص الذين يتحدثون لغات مختلفة ويتشاركون في أيديولوجيات ووجهات نظر متشابهة.

تدل المصادر على ماذا

معظم اللغات إذا لم تتغير بمرور الوقت فإنها إما أن تصبح قديمة أو تنقرض من حيث استخدامها، يبدو الأمر كما لو أن بقاؤهم ذاته يعتمد على كيفية استجابة هذه اللغات لقوى التغيير الديناميكية في المجتمعات المعاصرة، قد يجعل هذا المرء يتساءل كيف تم الحفاظ على اللغة العربية القرآنية على مدى قرون عديدة، إن الارتباط الواضح بين القرآن الكريم واللغة التي نزل بها على النبي محمد يفسر الحفاظ على القرآن والعربية القرآنية، تحولت اللغة العربية من لغة قبلية غير معروفة إلى لغة مشتركة للعالم الإسلامي.

  • الإجابة هي: الأزمة المختلفة.

اللغة العربية هي لغة القرآن والسنة وإنها الوسيلة التي تم من خلالها نقل المفاهيم والقوانين الإسلامية فهي المصدر الرئيسي للتواصل حول الإسلام.

السابق
ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة
التالي
اسم الآلة الجامد

اترك تعليقاً