المنهج السعودي

طعن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو في اول صلاة الفجر على يد

طعن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو في اول صلاة الفجر على يد، أقيمت صلاة الفجر وتقدم بهم عمر فكبر لما بدء القراءة خرج المجوسي، وفي طرفة عين عاجلة بثلاث طعنات وقعت الأولى في صدره، والثانية في جنبه، والثالثة تحت سرته فصاح عمر ووقع على الأرض وهو يردد قوله تعالى كان أمر الله قدرا مقدورا وتقدم عبد الرحمن بن عوف وأكل الصلاة بالناس أما العبد فقط طار الرجل بسكينه يشق صفوف المسلمين ويطعن المسلمين يمينا وشمالا حتى طعن ثلاثة عشر رجلا توفي منهم سبعة رجال.

طعن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو في اول صلاة الفجر على يد

عندما اضطرب المجوسي وعلم أنهم سيطروا وقدروا عليه، فطعن نفسه وحمل عمر مغشيا عليه إلى بيته، وانطلق الناس معه يبكون وظل مغمى عليه حتى كادت أن تطلع الشمس فلما آفاق نظر في وجوه من حوله ثم كان اول سؤاله سأله ان قال أصلى الناس قالوا نعم فقال الحمدلله لا إسلام لمن ترك الصلاة، ثم دعا بماء فتوضأ وأراد أن يقوم ليصلي، فلم يقدر فأخذ بيد ابنه عبد الله فأجلسه خلفه وتساند إليه ليجلس فجعلت جراحه تنزف دما.

طعن الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهو في اول صلاة الفجر على يد:-

الإجابة هي//: أبو لؤلؤة المجوسي.

السابق
لقب الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ب
التالي
نستطيع رؤية حبة الفاكهة إذا نظرنا إليها من أية زاوية بسبب الانعكاس المنتظم

اترك تعليقاً