المنهج السعودي

أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة هو التوحيد

أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة هو التوحيد، أرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد لهداية الناس واخراجهم من ظلمات الكفر الى نور الايمان ، والدين الاسلامي هو دين معاملة قبل أن يكون دين عبادة وسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان أحسن الناس خلقا ولقد كان يمشي على الأرض في أخلاقه ومعاملاته مع أصحابه وفي حديثه مع عامة الناس وفي تعامله مع أسرته وزوجاته ولقد كان صلى الله عليه وسلم رحيم ولقد مدحه الله سبحانه وتعالى وقال عنه انك لعلى خلق عظيم .

أثقل شيء في ميزان العبد يوم القيامة هو التوحيد

ولقد كان النبي يلقب حتى قبل نزول الرسالة بالصادق الأمين ، ولقد قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ما من شيء أثقل في الميزان من حسن الخلق) وفي رواية: (ما من شيء أثقل في ميزان المؤمن يوم القيامة من خلق حسن، وإن الله تعالى يبغض الفاحش البذيء) ،ويبين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم فضل التحلي بالاخلاق الحميدة لما لها من أثر على الفرد وعلى المجتمع وصاحب الخلق الحسن له مكانة كبيرة عند الله سبحانه وتعالى .

السابق
كلمات شيلة تعبان بدر العزي
التالي
من هو عبدالله ال مخلص ويكيبيديا

اترك تعليقاً