المنهج السعودي

دل على شدة خوف المنافقين وجبنهم قول الله تعالى

دل على شدة خوف المنافقين وجبنهم قول الله تعالى، أرسل الله سبحانه وتعالى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وأيده بالقرآن الكريم لهداية الناس الى الدين الاسلامي لكن هناك مجموعة من الكفار والمنافقين الذي أذوا النبي صلى الله عليه وسلم ، والمنافقين هم من يظهرون الدين الاسلامي ويبطنون في قلوبهم الكفر والحقد والطغيان ولقد ذكرهم الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم ولقد هددهم بالدرك الأسفل من النار .

دل على شدة خوف المنافقين وجبنهم قول الله تعالى

وينقسم النفاق الى نوعين نفاق اعتقادي هو النفاق الأكبر الذي يظهر فيه الايمان ويبطن الكفر ويخرج هذا النفاق من الاسلام ولصحابه الدرك الأسفل من النار ولقد ذكرهم الله وتوعدهم بالعذاب الشديد والله سبحانه وتعالى يعلم بانهم كاذبون حيث قال تعالى في كتابه المجيد قال تعالي:”إِذَا جَاءَكَ الْمُنَافِقُونَ قَالُوا نَشْهَدُ إِنَّكَ لَرَسُولُ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّكَ لَرَسُولُهُ وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَكَاذِبُونَ”. وكان على رأس المنافقين عبد الله بن أبي بن سلول المنافق الكبير .

السابق
يساعد المستوى المائل على رفع حمل ثقيل باستعمال قوة كبيرة تؤثر فية لمسافة قصيرة
التالي
تسمى العملية التي ينتج عنها تحرير الطاقة عندما لا تتوافر كميات كافية من الأكسجين

اترك تعليقاً