منوعات

قصة الشاعر اليمني الذي دفن حيا

قصة الشاعر اليمني الذي دفن حيا، تعد قصيدة الشاعر اليمني المعروف وضاح اليمن قصة من أهم القصص التي تتحدث عن الوفاء وفاة الشعراء عبر التاريخ القديم وهي من كتابة الشاعر اليمني المعروف عبد بن إسماعيل الخولاني والذي لقب بوضاح اليمن وذلك لشدة جماله ووسامته وقد روي في قصته في قصر الخليقة الوليد بن عبد الملك وزوجته التي كانت علي علاقة حب شديدة به من وراء الملك وفي ذات يوم من الأيام وهو حاضر مع زوجت الملك في الغرفة دخل عليهم خادم وكشفهم وطلب مقابل سكوت النوم مع الملكة ولكنها رفضت .

قصة الشاعر اليمني الذي دفن حيا

الشاعر عبد بن إسماعيل الخولاني الملقب بوضاح اليمن وهو من أبرز الشعراء في العصر الأموي وكان يلقي الشاعر في قصر الخليقة وليد الأموي وكان علي علاقة تجمعه مع زوجت الملكة كما ذكرنا في السابق لنكمال لكم القصة وبعد كشف الخادم لهم ورفض طلب الخادم قام الخادم بالافصاح عن الأمر إلي الملك وكانت إمرأة الملك تخبئ وضاح في صندوق وفاتي الملك الي زوجته واخبرها أن تعطيه الصندوق وطلب من الحرس حمله وأخده الي الصحراء وقام بحفر حفرا كبيرة وأمر بدفنه حيآ وكانت تلك القصة في تاريخ 89 ه‍.

السابق
عند ضم الذهب إلى الفضة فإن جرام الذهب يساوي
التالي
مسرحية هنريك ابسن ٩ حروف فما هي

اترك تعليقاً