إسلاميات

من علامات السعداء ابتغاؤهم ثناء الناس بعبادتهم

من علامات السعداء ابتغاؤهم ثناء الناس بعبادتهم، خلق الله الخلق من أجل عبادته وحده، والقيام بكل ما أمرنا به، والابتعاد عن المعصيات، وعمل الطاعات لوجه الله، وليس من أجل إرضاء الخلق، فيجب على المسلمين أن يعبدوا الله حق عبادته، ولا يشركون به شيئاً، وان يبتعدوا عن المنكرات، فالكثير من الناس تقوم بتأدية العبادات من أجل مدح الناس لها، وهنا في في هذا المقال سنتعرف على من علامات السعداء ابتغاؤهم ثناء الناس بعبادتهم.

من علامات السعداء ابتغاؤهم ثناء الناس بعبادتهم

الكثير من الناس يعتقد بأن السعادة تأتي من الاخرين، فيقوم بأداء العبادات المفروضة عليه من أجل رضا الناس، وليس من أجل رضا رب الناس، ويعتقدون بذلك بأن رضا الناس هو الذي يجلب لهم السعادة، فهذا يعتبر من النفاق، فهو يعني أن تُبدي خلاف ما تُبطن، فالعبادة هي أداء حركات وأفعال خاصة بالمسلمين، وذلك من أجل ارضاء اللله تعالى، مثل: الصلاة، والصوم، والحج، والزكاة، فعلى المسلم أن يفعل كل ما يرضي ربه من أجل نيل الدرجات العليا في الدنيا والأخرة.

العبارة خاطئة.

السابق
اي من الكلمات التاليه يدل على المثنى وليس له مفرد من لفظه
التالي
قصة فيلم valkyrie بالتفصيل

اترك تعليقاً