منوعات

امثال شعبية بحرينية قديمة ومعانيها

امثال شعبية بحرينية قديمة ومعانيها،تعتبر الأمثال الشعبية جزء من ثقافة وتراث كل دولة ، وتقال الأمثال الشعبية في العديد من المواقف المختلفة وهي جملة قصيرة سهلة الانتشار متوارثة عبر الأجيال ،وتستخدم الأمثال الشعبية بمناسبة وقوع تجارب أو مواقف مماثلة للتجربة الأصلية ويستمد المثل الشعبي من عدة مصادر أبرزها حادثة واقعية ، أو حكاية أو نكتة شعبية أو من التراث الأدبي الشعبي ، وبناء على ما سبق سوف نتطرق في هذا المقال إلى الحديث عن أمثال شعبية بحرينية قديمة ومعانيها

امثال شعبية بحرينية قديمة ومعانيها

هناك عدد كبير من الأمثال البحرينية التي يصعب فهمها على الكثير من الأشخاص ، وسوف نقدم لكم قي هذا المقال أشهر الأمثال البحرينية ومعانيها

” إذا حضر الماء بطل التيمم “

ومعنى هذا المثل ، أنه إذا وجد اصل الشيء ، لم يعد هناك داع للبديل.

اسأل مجرب ولا تسأل طبيب “

وهذا المثل يدل على أن من قام بتجربة شيء يكون أفقه من المعالج ، او الدارس ، ويقتل هذا المثل في مواقف مثل المرض ، او تربية الأبناء ، وغيرها من المواقف

” أبو طبيع ما ييوز من طبعه “

وهو ما يعني أن طبع الشخص يغلب على تصرفاته مهما حاول التطلع على غيره ، اي أن الطبع يغلب التطبع ، ويقال هذا المثل ، عندما يقوم الشخص بأفعال تنم عن طباعه الحقيقية بعيدا عن الذي يصدره للناس.

بغاها طرب صارت نشب “

ومعنى هذا المثل أن ، الشخص أراد أن يسقط باتزان ، ولكن سقط سقوط اضطراري ، ويقال هذا المثل عندما يخطط شخص ما إلى شيء ، ويحدث عكس ما توقع.

” كثر الدق يفك اللحام “

ومعناه أن الضرب المتواصل على الحديد يكسره ، ويدل على أن العمل المتواصل ، يؤدي إلى النجاح ، اي أن الإلحاح في طلب الشيء يوصل صاحبه إلى مبتغاها.

السابق
في اي قمة عربية تم الاعتراف بمنظمة التحرير الفلسطينية
التالي
في اي عام حدثت عملية ميونخ ؟

اترك تعليقاً