منوعات

قصيدة حديقة الغروب مكتوبة

قصيدة حديقة الغروب مكتوبة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسعى نحن موقع صلة نيوز على تقديم أفضل وأهم المعلومات التي تخص الأسئلة المتداولة عبر صفحات الانترنت ومحركات البحث قوقل ومواقع الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا كما وأن نحرص على أن نجيب على كل ما يتساءل عليه الجمهور العربي والعالمي ومن الأسئلة المتداولة حاليا على صفحات الانترنت هو قصيدة حديقة الغروب ومن خلال موقعنا الخاص صلة نيوز سوف نقدم لكم كلمات قصيدة حديقة الغروب ويسعدنا زيارتكم لموقعنا ونأمل أن ننال حسن إعجابكم وثقتكم.

قصيدة حديقة الغروب مكتوبة

وعلى الرغم من ذلك الا وأن هذه القصيدة تحمل العديد من الكلمات الجميلة الرائعة حيث أن قصيدة حديقة الغروب هي من أجمل القصائد العربية الجميلة حيث أن قصيدة حديقة الغروب كتبها الشاعر غازي القصيبي وهي قصيدة شعرية كتبها لحبيبته وزوجته وذلك قبل وفاته وفي هذا المقال سوف نكتب لكم قصيدة حديقة الغروب ونشرتها بالتفصيل لنفيدكم لأنها قصيدة مؤثرة وجميلة كما وأن الشاعر غازي القصيبي هو شاعر من الشعراء المتميزين والرائعين وقصيدة حديقة الغروب هي ومن أجمل وأروع القصائد للشاعر غازي القصيبي.

قصيدة حديقة الغروب مكتوبة

خمسٌ وستُونَ . . فِي أَجْفَان إعصارِ


أَمَّا سئمتَ ارتحالاً أيّها لساري ؟
أَمَّا مللتَ مِن الأسفارِ . . مَا هَدَأَت
إلَّا وألقتك فِي وعثاءِ إسْفَار ؟
أَمَّا تَعِبتَ مِن الأعداءِ . . مَا بَرِحُوا
يحاورونكَ بالكبريتِ والنارِ
والصحبُ ؟ أَيْن رفاقُ العمرِ ؟ هَل بقِيَتْ
سِوَى ثُمالةِ أيامٍ . . تذكارِ
بَلَى ! اكتفيتُ . . وأضناني السّرَى ! وَشَكَا
قَلْبِي العناءَ ! . . . وَلَكِن تِلْك أقداري
***
***
أَيَا رفيقةَ دربي ! . . لَو لديّ سِوَى
عُمْرِي . . لقلتُ : فَدَى عينيكِ أعماري
أحببتني . . وشبابي فِي فتوّتهِ
وَمَا تغيّرتِ . . والأوجاعُ سُمّاري
منحتني مِنْ كُنُوزِ الحُبّ . أَنفَسها
وكنتُ لَوْلَا نداكِ الجائعَ الْعَارِي
مَاذَا أقولُ ؟ وددتُ البحرَ قافيتي
وَالْغَيْم محبرتي . . والأفقَ أشعاري
إنْ ساءلوكِ فَقُولِي : كَان iiيعشقني
بكلِّ مَا فيهِ مِن عُنفٍ . . وَإصْرَار
وَكَان يَأْوِي إلَى قَلْبِي . . ويسكنه
وَكَانَ يَحْمِلُ فِي أضلاعهِ دَارِي
وإنْ مضيتُ . . فَقُولِي : لَمْ يَكُنْ بَطَلاً
لَكِنَّهُ لَمْ يقبّل جبهةَ العارِ
***
وأنتِ ! . . يَا بِنْتَ فجرٍ فِي تنفّسه
مَا فِي الْأُنُوثَة . . مِن سحرٍ وأسرارِ
مَاذَا تُرِيدِين مِنِّي ؟ ! إنَّني شَبَحٌ
يهيمُ مَا بَيْنَ أغلالٍ . وأسوارِ
هَذِي حَدِيقَة عُمْرِي فِي الْغُرُوبِ . . كَمَا
رأيتِ . . . مَرْعًى خريفٍ جائعٍ ضارِ
الطيرُ هَاجَرَ . . والأغصانُ شاحبةٌ
والوردُ أطرقَ يَبْكِي عَهْد iiآذارِ
لَا تتبعيني ! دَعِينِي ! . . واقرئي كَتْبِي
فَبَيَّن أوراقِها تلقاكِ إخْبَارِيٌّ
وإنْ مضيتُ . . فَقُولِي : لَمْ يَكُنْ بطلاً
وَكَان يمزجُ أطواراً بأطوارِ
***
***
وَيَا بلاداً نَذَرَت الْعُمْر . . زَهرتَه
لعزّها ! . . . دُمتِ ! . . . إنِّي حَان إبحاري
تركتُ بَيْن رِمَال البَيْد أغنيتي
وَعِنْد شاطئكِ المسحورِ . أسماري
أَن ساءلوكِ فَقُولِي : لَم أبعْ قَلَمِي
وَلَم أدنّس بِسُوق الزَّيْف أفكاري
وَإِن مضيتُ . . فَقُولِي : لَمْ يَكُنْ بَطَلاً
وَكَان طَفْلِي . . ومحبوبي . . وقيثاري
***
***
يَا عَالِمٌ الغيبِ ! ذَنْبِي أنتَ تعرفُه
وَأَنْت تعلمُ إِعْلانِي . . وإسراري
وأنتَ أَدْرَى بإيمانٍ مننتَ بِه
عَلِيّ . . مَا خدشته كُلّ أوزاري
أحببتُ لقياكَ . . حُسْنِ الظَّنِّ يَشْفَعَ لِي
أيرتُجَى الْعَفْو إلاّ عِنْد غفَّارِ.

السابق
زوج الهام الفضالة العتيبي ويكيبيديا
التالي
من هي زوجة سامح الصريطي الثانية

اترك تعليقاً