منوعات

قصة الاميرة مريم العراقية بالتفصيل

قصة الاميرة مريم العراقية بالتفصيل، بدأت في الأوقات الأخيرة العديد من التساؤلات والأبحاث عن تفاصيل قصة الأميرة مريم وذلك بعدما تصدرت هذه القصة كافة محركات البحث وكافة مواقع التواصل الإجتماعي وهي قصة فتاة تبلغ من العمر ما يقارب ستة عشر عام في مدينة بغداد رفضت الزواج بشاب مما أدي لقيامه بحرق وجها بمادة حارقة وتحولت هذه القصة إلي قضية رأي عام في دولة العراق وسنتحدث في هذا المقال عن كافة التفاصيل والمعلومات عن هذه القصة .

تفاصيل قصة الأميرة مريم

إنتشرت في الفترة الأخيرة قصة هزت شعور كافة الأشخاص في كافة الدول العربية وتصدرت كافة المواقع الإخبارية والإعلامية في دولة العراق وتصدر الترنيد هشتاق الأميرة مريم علي كافة مواقع التواصل الإجتماعي حيث بدأت القصة حينما تقدم شاب عراقي لخطوبة فتاة لا تتعدي من العمر ستة عشر عام وكان رد أهلها هو الرفض وذلك بسبب صغر عمر ابنتهم وبدأ بعدها الشاب بتهديد عائلة البنت بالقتل إذا لم يقوموا بتزويج بنتهم له ولكن زاد أهل البنت في إصرارهم علي رفض الشاب لتكون النتيجة هي تسلسل الشاب إلي منزل البنت في مدينة المنصورة في بغداد ورشها بمادة تسمي بالتيزاب ” حمض  النتريك ” الحارق علي وجها مما تسبب في حروق واسعة وعميقة وتشوهات في وجهها وتوجد الفتاة في المستشفي تصارع الموت مشوها الوجه بعد أن كانت تدعي في مدرستها بلقب الأميرة مريم وذلك لشدة جمالها وأناقتها بينما لا يزال الجاني حر طليق ولقد أطلق عدد كبير من الناشطين عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي حملات إلكترونية وإعلامية داعماً لحفظ حق مريم .

عودة مريم إلي الدارسة والتمسك في الأمل

استقبلت في صباح اليوم جامعة الفلوجة في العراق الطالبة مريم الركابي وكان لقاء مؤثر في داخل حرم الجامعة وساد الجو الأغاني والتصفيق المختلطة في الدموع ويذكر أيضاً أن قام الرئيس العراقي برهم صالح بزيارتها في منزلها والإطمئنان علي صحتها ولقد ذهبت مريم في رحلة علاج والقيام بعمليات تحميلية محاولة إستعداد شكلها القديم وحياتها السابقة .

السابق
من هي ريم الشريف | كم عمرها | كافة المعلومات عنها
التالي
اين يباع الجمار في مصر

اترك تعليقاً